Wednesday, July 17, 2013

ظننت يوما

ظننت يوما من الايام أني
سأعيش وحيدا لما بقي من عمري
و هممت بلملمة أوراق الماضي الأليم
ظنا مني أنني سأنسى الحنين
و أتحرك بعيدا عن أماكن الأنين
التى دوما ما عذبتني و أضاعت السنين


و لكني عندما هممت بالتحرك لاقتني عيناك
فتثبت في مكاني و صرت كمن فقد الحراك
و ظللت ليال أفكر هائما على نفسي
أحسب الوقت وأترقب لحظة لقاك

حتى لاقتني عيناك مجددا
فأسترقت النظر غير مباليا
و قمت أبحث عن هدف محددا
أعيناك اريد أم أنه سهم طائشا

و لكن يوما بعد يوم تأكد إحساسي نحوك
فأنا أريدك و أريد البقاء بقربك
فلن أهتم بأحد قبلك ولا بعدك
فجئت أنت  محوت ما رأت عيني قبلك

كنت إلي كطوق نجاة في بحر لجي
و أنا أنازع انفاسي أخشى الغرق
و لكن بمجرد رؤياك شعرت بأنني محمي
و علمت أنك ستحدث بحياتي فرق
فأرتبطت حياتك و حياتي برباط مخملي
و صارت قصتنا أنشودة الغرب و الشرق

استطيع الآن أن أدعو ربي شاكرا
لما رزقني من حب لم أكن احسبه
فلن يكن بعد اليوم حبيبا مفارقا
و لن يكن لغير الفرح في حياتي مطرح
ف لله أمري هو مفرج الأمر دائما
و هو ملاذي و ليس لغير الله منقلب

6 comments: