Wednesday, July 3, 2013

اوراق خريف

أوراق خريف
مالية الشوارع و الحارات
فيها ذكرى لماضي فات
ذكرى ايام صيف .. ايام ربيع
ذكرى شعور عشناه شعور بديع
هز كياننا و هز وطنا
شعور شافه كتير شعور سخيف


اوراق خريف
فتحت مجال لشتاء شهيد
شتا الخير على وطن جديد
حلم شبابه ينوروه و يحرروا عبيد
عاشوا في ظلام الجهل في عصور الجليد


حالة جمود حالة ركود
و ميلاد شتا في نهايته بداية ربيع
ربيع الوطن ميلاده من بين السقيع


مشتاقين للشمس تنور ارواحنا من تاني
مشتاقين للشمس تدفي احلام الليالي
مشتاقين يا الوطن لحضنك الحاني


و الشوق يا وطن اتأخر سنة
و احنا سنة ورا سنة ضهرنا انحنى
بين كل خطوة و خطوة بيغتال حلمنا
و بيتمص دمنا و الشوق ذلنا


بس مازلنا يا وطن ب قلوبنا عاشقينك
و راضين نجيب ارواح على ارواحنا و نجيلك
ادينا ليك الولد و ادينا ليك الدم
و مازال كتير يا وطن ملايين تضحيلك


مين ده اللي قال الدم للوطن عيبة
ده الدم فوق جبين الوطن زينة و هيبة
دم الولاد و دم الحبايب
اللي ضحوا بدماهم لاجل نردك من الغيبة


غبت كتير يا وطن لكن مازلت جوانا باقي
غبت كتير يا وطن و شوق الخريف دامي
لكن لابد من نهاية نوقف بيها الدم
و بكرة الشتا راح يمحي كل احزاني


اوراق خريف فيها بداية لنهاية الظلم
وبكرة تداريها خضرة ربيع دافي
اوراق من ضعفها دبلت وسقطت
و بقت مكشوفة لكل عاقل غير باغي

No comments:

Post a Comment